اختبار لقنبلة نووية أميركية B61-12 “هيكلية”

التاريخ: 16 04, 2017
الوقت: 2:13 صباحًا

استخدامت المقاتلة   أف-16 لإلقاء القنبلة

استخدامت المقاتلة أف-16 لإلقاء القنبلة


ساتل – نفذت إدارة الأمن النووي في وزارة الطاقة الأميركية بالتعاون مع سلاح الجو الأميركي اختباراً لنموذج معدل هيكلى من قنبلة السقوط الحر النووية الحرارية “بي 61” (B61)، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم العسكري في 14 نيسان/أبريل الجاري.

أفاد بذلك مصدر في القاعدة الجوية الأميركية كيرتلاند في ولاية نيو مكسيكو .

وذكر المصدر أن اختبار الرأس القتالي من نوع B61-12 نفذ في 15 آذار/مارس الماضي وذلك بإلقاء القنبلة من مقاتلة من طراز “أف-16” (F-16) على ميدان الرمي نيليس Tonopah Test Range في ولاية نيفادا.

ونوّه المصدر بأن الرأس القتالي كان خلال التجربة بدون القسم النووي، وجرت الاختبارات في إطار برنامج تمديد فترة خدمة قنابل “بي 61″عن طريق تحديث العناصر النووية وغيرها فيها مع رفع وتحسين منظومة الأمان.

وقال المصدر إن الاختبار للقنبلة هو الأول بعد تعديلها مع استخدام مقاتلة من طراز أف-16، وفقاً لروسيا اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن قنابل B61-12 تجمع بشكل يسمح باستخدامها بواسطة طائرات B-2A و B-21 و F-15E و F-16C/D وF-16 MLU و F-35 وPA-200 وغيرها، وتخطط الولايات المتحدة للبدء بإنتاج هذه القنابل في 2020.

وبمجرد أن يسمح بنشر القنبلة في 2020، تخطط الولايات المتحدة لنشر نحو 180 من هذه القنابل النووية الحرارية B61-12 الموجهة بدقة إلى خمسة بلدان أوروبية على النحو التالي:

بلجيكا – 20؛
ألمانيا -20؛
ايطاليا – 70؛
هولندا – 20؛
تركيا -50؛

من جانبها انتقدت روسيا خطط الولايات المتحدة تلك وأشارت إلى أنها استفزازية وتتعارض مع الإعلان عن السعي إلى نزع السلاح النووي بشكل كامل.

SDA / ساتل

أضف تعليقاً


حقوق النشر محفوظة لموقع (ساتل نيوز) 2014
اعلى الصفحة