مصر: الداخلية تطالب أنصار مرسي بفض اعتصامهم والاخوان يرفضون

التاريخ: 01 08, 2013
الوقت: 3:50 مساء

 

تحصينات خط "رابعة العدوية"....!

تحصينات خط “رابعة العدوية”….!

 

 

ساتل – طالبت وزارة الداخلية المصرية اليوم الخميس أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، بإنهاء اعتصامهم وإخلاء الميادين بالقاهرة، متعهدة بعدم ملاحقتهم أمنياً.

وحثَّت الوزارة، في بيان مقتضب، أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي المعتصمين بميداني “رابعة العدوية” بضاحية مدينة نصر (شمال شرق القاهرة)، و”نهضة مصر” جنوب القاهرة، على إنهاء الإعتصام وإخلاء الميادين، متعهِّدة بخروج آمن للمعتصمين وعدم ملاحقتهم أمنياً.

وأشار البيان إلى أنه “بناءً على قرار مجلس الوزراء البَدء بإتخاذ جميع الإجراءات اللازمة تجاه إعتصام ميداني (رابعة العدوية) و(النهضة)، فقد عقد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، في الساعات الأولى من صباح اليوم، إجتماعاً موسعاً ضم عدداً من القياداتِ الأمنية لمُدارسةِ إجراءات وآليات تنفيذ القرار بما يحفظ للأمن القومي سلامته وللمواطنين أمنهم وإستقرارهم”.
 

رفض فض الاعتصام

من جانب آخر، رفض أنصار الإخوان المسلمين دعوة الشرطة المصرية لفض الاعتصام. ودعوا أنصارهم إلى تظاهرات غدا الجمعة. وقالت الجماعة إن المعتصمين لن يعودوا إلى ديارهم، إلا بعد عودة الرئيس السابق محمد مرسي إلى سدة الحكم.

وحلقت مروحية للجيش المصري على ارتفاع منخفض فوق اعتصام الإخوان المسلمين في رباعة العدوية، حيث تحدث المعتصمون عن “استعدادهم للشهادة”.

وارتدى بعض أنصار الإخوان خوذا وحملوا هراوات. وفي إحدى أطراف المكان ارتفع جدار من الأكياس الرملية والأحجار استعداد لأي هجوم محتمل من قوات الأمن.

وكتب القيادي في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان، على صفحته في فيسبوك الخميس “إن الشعب سينتصر”، في تحد على ما يبدو لدعوة الحكومة لفض الاعتصامات.

وأبدى المحتج المؤيد للإخوان المسلمين سعد محمد في اعتصام الجيزة تحديا آخر، حيث قال “إن عدد المعتصمين هناك زاد بعد تحذير الحكومة”، وأضاف: “نحن لسنا خائفين”.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الداخلية إنها لن تنقض على المحتجين، لكنها ستتخذ خطوات تدريجية بما فيها التحذيرات، واستخدام مدافع المياه والغازات المسيلة للدموع من أجل تقليص عدد الخسائر.

 
وكالات
 
 
 
 

 

أضف تعليق


حقوق النشر محفوظة لموقع (ساتل نيوز) 2014
اعلى الصفحة