تدريب معقد لمقاتلات اسرائيلية على علو 12كيلومتر

التاريخ: 18 04, 2017
الوقت: 11:10 صباحًا

خلال ثلاثة، طلعات جوية وعلى علو ١٢ كيلومتر، اختبر طياران اسرائيليان فقدان السيطرة على المقاتلة، مما أدى إلى غوصها نحو البحر بسرعة 500 كيلومتر/ ساعة بزاوية 90 درجة.

غرفة السيطرة خلال التدريب

غرفة السيطرة خلال التدريب

ساتل – اجرى سلاح الجو الاسرائيلي، مؤخرا ولأول مرة منذ 10 سنوات، كما وصفه الناطق العسكري الاسرائيلي “أعقد واخطر تدريب ضمن سلسلة التدريبات الاسرائيلية”.

ويهدف التدريب وفقا لما نشره الجمعة، الناطق العسكري الاسرائيلية الى فحص واختبار نظام “تعليق ذخائر” متطور Pylon واختباره في سيناريوهات ظروف معارك جو -جو او ظروف التهرب والتملص من الصواريخ و الاسلحة المضادة للطائرات.

واستمر التدريب لعدة اشهر وتضمن ثلاث طلعات جوية حلقت فيها طائرات من طراز F-16 على ارتفاع 12 كلم فوق سطح مياه البحر المتوسط وهو اقصى ارتفاع يمكن لهذا النوع من المقاتلات بلوغه.

وقام الطيارون خلال التدريب وعلى هذا الارتفاع “الخطير” بمناورة حادة بزاوية 260 درجة في ظل فقدان كامل “مقصود” للسيطرة على الطائرة.

تضمن التدريب مناورة حادة بزاوية مناورة حادة بزاوية 260 درجة

تضمن التدريب مناورة حادة بزاوية مناورة  بزاوية 260 درجة

وسبق ان ادخلت قيادة سلاح الجو نظام تعليق الذخائر التي خضعت للاختبار في الخدمة الفعلية, لكنه لم يخضع للخدمة الفعلية في ظل ظروف مناورات حادة ,كتلك التي تم اختبارها اثناء التدريب الذي احتاج الاعداد له اكثر من ستة اشهر، وتطلب حوالي 30 طلعة جوية تمهيدية وصولا الى الطلعات النهائية التي تم توثيقها بالفيديو والصور.

و خلص الاستنتاج، بالتوصية بعدم التعامل مع حاملة الذخائر في ظروف الطيران التي تم اختبارها في هذا التدريب، أي أنه ينبغي على الطيارين ألا يطلقوا الذخائر التي يحملها أثناء القيام بهذه المناورات الحرجة .

ووجد الطيارون انفسهم اثناء التدريب في وضع فقدان تام للسيطرة على الطائرات التي انخفضت سرعتها الى الصفر، فيما انطلقت اضواء التحذير من الخطر الشديد، وهنا توجب على الطيارين التدخل وعدم ترك الامور تحت سيطرة الطيار الالي.

واستمرت حالة فقدان السيطرة التي اختبرها قائد السرب الجوي التابع لمركز التجارب والتدريبات الطيار العقيد “شلومي” Lt. Col. Shlomi, لما يقارب الدقيقة الواحدة هوت فيها الطائرة لـ 30 ثانية تقريبا نحو الارض بسرعة 500 كلم/س وبزاوية انحدار قائمة 90 درجة، فيما اتجهت مقدمة الطائرة الى الاسفل نحو التحطم.

صورة بانورامية اثناء تنفيذ السيناريو المضطرب

صورة بانورامية اثناء تنفيذ السيناريو المضطرب

و يتكون السرب من 160 من المهندسين والطيارين، والجنود والفنيين والضباط وغير الضباط .

وجرى التدريب لمزيد من الامان فوق مياه البحر لكن في موقع قريب من القاعدة الجوية “تل نوف” Tel Nof Air Force base حيث يرابط سرب التجارب، لتمكين الطيارين من الهبوط اضطراريا في حال احتاجوا لذلك نتيجة خطر فقدان المحركات في ظل فقدان السيطرة، حيث سقطت الطائرة داخل ما يسمى بالمجال النفاث وهوت الى الاسفل لمسافة 7 الاف قدم حتى نجحت بالعودة الى وضع الاستقامة بعد ان نجح الطيارون بالسيطرة عليها مجددا على ارتفاع 25 الف قدم.

وقرر سلاح الجو في النهاية وفقا لموقع “يديعوت احرونوت” عدم استخدام حامل الذخائر الجديد، فيما وصف قائد سرب التجارب التجربة بالناجحة كونها اختبرت ضمان اقصى الظروف العملية.

وكان المهندسون وقادة المهمة يجلسون في غرفة التحكم بقاعدة سلاح الجو في “تلوف” يراقبون عن كثب المراحل المختلفة من التمرين، حيثتابعوا صور الطائرة المقاتلة وآلاف البيانات التي يجري معالجتها وتحليلها.

ويجرى سلاح الجو الاسرائيلى بحسب العقيد “شلومي” 800 رحلة و 70 مشروعا في أي وقت , وأكثر من 100 تمرين في السنة . و أضاف “يمكن ان يأخذ التخطيط سنوات او ايام لتنفيذه “.

Yedioth / معا

 

أضف تعليقاً


حقوق النشر محفوظة لموقع (ساتل نيوز) 2014
اعلى الصفحة