روسيا و الصين لصنع طائرة مشتركة عريضة البدن

التاريخ: 18 04, 2017
الوقت: 1:29 مساءً
طائرة الركاب C929 عريضة البدن صينية روسية

طائرة الركاب C929 عريضة البدن الصينية الروسية

ساتل – أفادت تقارير إعلامية روسية وصينية أن مدينة شنغهاي سوف تشهد في مايو/أيار 2017 افتتاح منشأة صينية روسية مشتركة من شركة Commercial Aircraft Corp of China -Comac الصينية و United Aircraft Corp الروسية لصنع طائرة ركاب جديدة عريضة الجسم.

ومن المفروض أن تصبح الطائرة المنتظرة من صنع روسي صيني من فئة طرازات طائرات “بوينغ” 777 و 787 و “ايرباص” A330 و A350

وسيتم تصنيع مكونات الطائرة الجديدة في كل من روسيا والصين. ومن المقرر أن تصنع روسيا الجناح، مثلا، وإلكترونيات الطيران، بينما تصنع الصين جسم الطائرة.

وتقوم روسيا أيضا بصنع محرك الطائرة الجديدة. ومن المفروض أن تنتهي روسيا من صنع المحرك بعد 10 أعوام في حين يجب أن تنجز الطائرة المنتظرة رحلتها الجوية الأولى بعد 7 أعوام ولهذا ستعمل الطائرة في بادئ الأمر بمحرك آخر.

و شكّلت روسيا والصين فريق العمل لصنع المحرك الخاص بطائرة الركاب الجديدة المزمع إنشاؤها بالجهود المشتركة.

وصرح مسؤول في شركة “أو دي كا” التي تدير صناعة المحركات في روسيا، لـ”سبوتنيك” بأنه من أجل صنع المحرك البالغة قوة دفعه 35 طنّاً لطائرة الركاب الجديدة العريضة الجسم المقرر إنشاؤها بالجهود الروسية الصينية المشتركة تم تشكيل فريق العمل.

ووقعت روسيا والصين مذكرة إنشاء الطائرة الجديدة العريضة الجسم المخصصة لنقل الركاب للمسافات الطويلة، في ربيع عام 2014، حين زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جمهورية الصين الشعبية.

وقدّرت تكلفة المشروع الروسي الصيني المشترك بـ13 — 20 مليار دولار.

واتفقت روسيا والصين على أن تتسع الطائرة المنتظرة لـ280 راكبا ويبلغ مداها 12 ألف كيلومتر.

ويُفترض أن تبدأ شركات الطيران الصينية والروسية تتسلم الباصات الطائرة من صنع روسي صيني بعد 10 أعوام.

.

ويُتوقع أن تبدأ شركات الطيران الصينية والروسية تتسلم الباصات الطائرة من صنع روسي صيني بعد 10 أعوام.

SPUTNIK / ساتل

 

أضف تعليقاً


حقوق النشر محفوظة لموقع (ساتل نيوز) 2014
اعلى الصفحة