مصر: بحث عن حلول لأزمة سد النهضة الإثيوبي وتلويح بالحرب

التاريخ: 29 05, 2013
الوقت: 9:50 مساء

 

جانب من جلسات مجلس الشورى المصري

جانب من جلسات مجلس الشورى المصري

 

 
ساتل – تفاعل سياسيون مصريون وخبراء للأمن القومي مع أزمة سد النهضة الإثيوبي الذي بدأت أديس بابا بتحويل مجرى النيل تمهيداً لإنشائه، ما يحرم مصر مصر من 9 مليار متر مكعب من حصتها السنوية من مياه النيل.

وفيما لوح القيادي الإخواني رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس الشورى السيد حزين، باستخدام الورقة العسكرية والحرب مع إثيوبيا للحفاظ على حصة مصر النيل، قائلا: “أن قضية المياه بالنسبة لمصر تمثل خطاً أحمر، ومسألة حياة أو موت، لا يمكن استبعاد الحل العسكري لكنه سيكون الحل الأخير”، قدم خبير الأمن و عضو الاستخبارات المصرية السابق محمد مجاهد الزيات حلولاً عديدة للأزمة، فقال لـ24 : “لابد أن نتأكد أولاً من تأثير سلبي لسد النهضة على حصة مصر، وعندئذ نقدم لإثيوبيا الجزرة والعصا، فنتعاون معها على تخفيض نسبة المخزن إلى 40 مليار متر مكعب مثلاً، من المياه كي لاتؤثر على حصتنا، ونساعدها في مشروعات لتوليد الكهرباء من مصادر مائية أخرى”.

وبسؤاله عن أوراق الضغط التي السياسية الأخرى في يد الدولة المصرية، قال الزيات: “يجب أن ندرس مصالح إثيوبيا جيدا، خاصة مع تورطها في الملف الصومالي، إضافة إلى الحفاظ على علاقة جيدة مع جنوب السودان والكونغو، وهما الدولتان اللتان رفضتا التوقيع على اتفاقية عنتيبي، بجانب مصر و السودان، كي يظهر الموقف للمجتمع الدولي بأن مصر لا تعادي حقوق الأفارقة، لكنها لن تفرط في حقوقها التاريخية”.

وبسؤاله عن إمكانية التدخل العسكري كما سبق وأن لوحت الدولة المصرية خاصة في عهد السادات، قال الزيات: “أوراق الضغط الأخرى كافية، لو تمت في نطاق استراتيجة مصرية واضحة وتدعمها إرادة سياسية”.

وفي السياق ذاته، أعلنت قوى سياسية أنها بصدد استكمال جهود الدبلوماسية الشعبية التي بدأتها قوى سياسية بعد ثورة يناير بالسفر إلى دول حوض النيل لحل الأزمات العالقة، وقال القيادي بحزب النور أحمد خليل في تصريحات السبت إن حزبه بصدد التنسيق مع قوى سياسية عديدة لتشكيل وفد يسافر إلى إثيوبيا للتفاوض، وطرح حلول بديلة لا تؤثر سلباً على مصر.

وتجتمع لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى المصري الأحد المقبل لتقديم اقتراحات لحل الأزمة.

 
 
 
 
 
RH
 
 
 
 
 

أضف تعليق


حقوق النشر محفوظة لموقع (ساتل نيوز) 2014
اعلى الصفحة