نصرالله يهدد باستهداف مفاعل ديمونا النووي

التاريخ: 17 02, 2017
الوقت: 4:31 صباحًا
الشيخ حسن نصرالله يهدد

الشيخ حسن نصرالله يهدد

ساتل – واعتبر الشيخ حسن نصرالله أن التهديدات الاسرائيلية على لبنان تصب في دائرة الحرب النفسية، لكن ما هو مطلوب من المقاومة أن “تبني على أسوأ الاحتمالات وأن تبقى متيقظة. ويدها على الزناد”.

وأوضح نصرالله موجها كلامه للمسؤولين الاسرائيليين “أعلم ونعلم أنك تحضرون لعملية نوعية في يوما ما، ونعرف أنكم تستعدون. وانتم مخطئون فنحن دوما لدينا ما نخفيه.. ستكون حماقة اذا اقدمتم على هذه الخطوة”، قبل أن يضيف بتهديده معلنا أن “ما يخبأه حزب الله أكبر بكثير مما تتوقعون” ، في إشارة للتقديرات الاسرائيلية القاضية بوجود أكثر من 100 ألف صاروخ بحوزة تنظيم حزب الله في لبنان.

وتطرق الزعيم اللبناني الى قرار محكمة الشؤون الادارية في مدينة حيفا قبل أيام إخلاء حاوية الأمونياك من خليج حيفا، ورغم تعليقه يوم أمس بقرار من المحكمة المركزية في حيفا، فقد أكد نصرالله أنه “اينما اخذوا خزان الامونيا نطاله، وادعو العدو ليس الى اخلاء خزان الامونيا فقط بل الى تفكيك مفاعل ديمونا النووي، والسلاح النووي الاسرائيلي الذي يشكل تهديدا لكل المنطقة نحوله تهديدا لاسرائيل”..

وتشير تقديرات الجيش الاسرائيلي إلى أنه في الحرب القادمة، بإمكان حزب الله إطلاق نحو 1500 صاروخ يوميا، مقابل 200 صاروخ في العام 2006.

وتصاعد التوتر بين بلدية حيفا وشركة “حيفا كيميكاليم” المشغلة لحاوية الأمونياك اثر التهديدات التي اطلقها العام الماضي نصر الله وأكد فيها أننه في الحرب المقبلة ان اندلعت سيقوم تنظيمه باستهداف الحاوية ويؤدي الى دمار كبير في المدينة، واصفا الحاوية بانها “قنبلتنا الموقوتة”.

ونهاية الشهر الماضي، نشرت هآرتس تقريرا وصف الحاوية في خليج حيفا بأنها قنبلة موقوتة تنتظر الانفجار، وراح حد الحديث عن أن “أي استهداف لسفينة تحمل مادة الأمونياك قرب شواطئ إسرائيل، قد يؤدي الى مقتل عشرات آلاف المواطنين الإسرائيليين نتيجة تفاعل الأمونياك السائل “. في اشارة الى وصول سفينة محملة بالامونياك الى ميناء حيفا بشكل شهري.

وفي خطابه اليوم أكد الامين العام لحزب الله أن “البعض قرأ قرار نقل خزانات الامونيا مؤشرا لقرب الحرب ، هذا ممكن مع اني اخالفه، ولكن هو مؤشر على ايمان العدو بقدرة المقاومة وانها عندما تقول تستطيع ان تنفذ ما تقول”. وأشار نصرالله الى أن سكان حيفا يشكرونه لأنه بفضله سيتم إزالة حاوية الأمونيا من حيفا.

السيد نصر الله: ستفاجأون بما نخفيه

ولفت الى أنه “في غزة 2014 حاول لواء غولاني وهو من أفضل ألوية النخبة في العالم ان يدخل حي الشجاعية في غزة واذ به يمزق ويذل ويفشل في حي واحد من قطاع غزة المحاصر والمكشوف”، وسأل: “ألويتكم هذه اذا جاءت الى جنوب لبنان ماذا سيحصل لها”؟

وقال حسن نصرالله موجها رسالة للقادة الاسرائيليين “إنكم مخطئون عندما تفترضون ان معلوماتكم كافية عن المقاومة وهذا جزء من استراتيجيتها العسكرية والامنية وستفاجأون بما نخفيه ويمكن أن يغير مسار أي حرب”.

وكان قد تطرق نصر الله في خطابه في “ذكرى القادة الشهداء” الى أن التهويل عن حرب لبنان الثالثة، “ليس بالجديد لكن يبدو أن هناك هدفا اسرائيليا بالضغط الدائم على الشعب في لبنان وبيئة المقاومة وابقائنا في صورة ان “اسرائيل” ستبدأ الحرب، ووبعد مجيء ترامب عادت هذه التحليلات لتكثر”.

ودعا الامين العام لحزب الله الشعب اللبناني الى أن يقارب هذا الأمر من زاوية أنه منذ العام 2007 تعيش لبنان في أمن وسلام، كما أوضح.

ترامب ونتنياهو: قضيا على القضية الفلسطينية

بالنسبة للأمين العام لحزب الله فقد قضى ترامب ونتنياهو في لقائهما أمس على القضية الفلسطينية تماما. وأوضح الأمين العام لحزب الله “إننا اليوم نشهد آخر فصل من فصول تصفية القضية الفلسطينية.

واعتبر نصرالله أن الإدارة الأمريكية لم توضح أولوياتها في المنطقة حتى الىن، معتبرا أنه هناك دوما غطاء أمريكي لحرب جديدة على لبنان. معتبرا بل أن هناك دول عربية مستعدة أن تموّل الحرب الاسرائيلية على لبنان، كما قال.

عون أزعج العرب

وبالنسبة للزيارة الرئيس اللبناني ميشال عون المقرب من حزب الله، فقد قال الامين العام إن “الرئيس عون يبدو انه أزعج بعض العرب عندما تحدث في جامعة الدول العربية عن القضية الفلسطينية والمقدسات وعن المقاومة وأزعجهم عندما أوضح لهم أن العدو حوّل الحرب الى حرب عربية – عربية”. وحيا نصرالله انتفاضة القدس داعيا الى أن تستمر وتتواصل.

وتكطرق نصرالله أيضا في خطابه الى المسائل بما يخص الحفاظ على الأمن والأمان في لبنان، مشيدا بدور المقاومة اللبنانية والكتائب المنطوية تحت اطار حزب الله. وكرر موقفه الداعي الى وقف القتال في اليمن وسوريا.

i24news

 

أضف تعليقاً


حقوق النشر محفوظة لموقع (ساتل نيوز) 2014
اعلى الصفحة